السلطات اليابانية تشطب معهدا للغة اليابانية من قائمتها للمعاهد المعتمدة للطلاب الأجانب بسبب انتهاك لحقوق الإنسان

أُجبر معهد لتعليم اللغة اليابانية في مدينة فوكوؤكا جنوب غربي اليابان على التوقف بشكل فعلي عن قبول الطلاب في أعقاب قيامه بانتهاك لحقوق الإنسان.

فقد شطبت وكالة خدمات الهجرة اليابانية معهد نيشينيهون الدولي للتعليم من قائمتها المعتمدة لمعاهد تعليم اللغة اليابانية للطلاب الأجانب. وهذه هي أول مرة تتخذ فيها الوكالة هذا الإجراء منذ أن وضعت معايير شطب تلك المؤسسات في عام 2016.

فقد أعلنت الوكالة أن مسؤولا بالمعهد قام بتقييد نفسه مع طالب فيتنامي في العشرينات من العمر باستخدام سلسلة في غرفة المعلمين لعدة ساعات في شهر أكتوبر/تشرين الأول. وأضافت أن الطالب أُبقي تحت المراقبة من قبل المسؤولين في اليوم التالي.

وذكرت الوكالة أن الطالب والمعهد كانا حينها في خضم مشاكل تتعلق بانتقال الطالب إلى معهد آخر.

وتُفيد الأنباء بأن المعهد اعترف بالواقعة وأخبر الوكالة أن المسؤول تصرف من تلقاء نفسه وأنه فعل ذلك على سبيل المزاح.

وقالت الوكالة إن حوالي 600 طالب أجنبي يدرسون في المعهد وأنها ستوجه المعهد بمساعدة الطلاب على الانتقال إلى معاهد أخرى.