الين يتراجع إلى مستوى 144 ينا للدولار الواحد

يواصل الين تراجعه مقابل الدولار حيث انخفض في أحد أوقات التعامل يوم الأربعاء إلى مستوى 144 ينا للدولار الواحد. وهذا هو أدنى مستوى يصله منذ شهر أغسطس/آب عام 1998. وتراجع سعر العملة اليابانية بسبعة ينات تقريبا خلال أيام التداول العشرة الماضية.

ويأتي هذا التراجع في قيمة الين بعد أن سجل مؤشر أنشطة الأعمال غير المتصلة بالتصنيع في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء بيانات أقوى مما كان متوقعا.

وارتفعت عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى أكثر من 3.3 في المائة بعد الإعلان عن تلك البيانات، وهي أعلى نسبة منذ 16 يونيو/حزيران.

ويعتقد المتعاملون في السوق أن الاحتياطي الفيدرالي سيواصل رفع أسعار الفائدة بالرغم من خطر أن يؤدي ذلك إلى تهدئة نشاط الاقتصاد.

ودفع الاتساع في فجوة أسعار الفائدة بين اليابان والولايات المتحدة المتعاملين في السوق إلى بيع الين والسعي للحصول على عائدات أعلى من الدولار.

ويتسارع انخفاض قيمة الين منذ أن أوضح رئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في خطاب له بتاريخ 26 أغسطس/آب أنه سيواصل رفع أسعار الفائدة. وفي هذه الأثناء أشار بنك اليابان إلى أنه يخطط لمواصلة إجراءات التيسير النقدي الهائل.

ويقول المحللون إنهم يتوقعون أن تستمر عمليات بيع الين ما دامت أسعار الفائدة منخفضة في اليابان.