مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية يطالبون بـ "منطقة آمنة" حول محطة زابوريجيا

يقول مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن القصف حول محطة زابوريجيا في أوكرانيا جعلهم "قلقين للغاية". وهم يقولون إنهم بحاجة إلى إقامة منطقة آمنة حول مجمع المحطة على الفور.

وقد أطلع المدير العام للوكالة رافائيل غروسي مجلس الأمن الدولي على الزيارة التي قام بها هو وفريقه إلى الموقع الأسبوع الماضي. وقدموا تقريرا يحدد المخاطر يوم الثلاثاء.

وشهد غروسي وفريقه بعضا من عمليات القصف بأنفسهم، ولكن تقريرهم لم يحدد الجهة المسؤولة. ويقولون إنه على الرغم من أن الهجمات لم "تتسبب في حالة طوارئ نووية"، فإن القصف يمثل "تهديدا مستمرا للسلامة النووية".

ويتضمن تقريرهم الأضرار التي رصدوها، بما في ذلك بعض الأضرار في مبنى يضم الوقود النووي والنفايات المشعة. ويقولون إنهم مستعدون لبدء محادثات مع كلا الجانبين بشأن إقامة المنطقة الآمنة.