اليابان تعتزم تقصير فترة العزل الصحي لمرضى كورونا وتبسيط نظام إحصاء الإصابات الجديدة

قررت الحكومة اليابانية تقصير فترة العزل الصحي لمرضى فيروس كورونا وتبسيط نظام إحصاء حالات الإصابة الجديدة على مستوى البلاد.

فقد تبادل رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو يوم الثلاثاء الآراء حول إجراءات فيروس كورونا مع وزير الصحة كاتو كاتسونوبو ووزراء معنيين آخرين.

واتخذوا قرارهم بتقصير فترة العزل الصحي للمرضى الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة من 10 أيام المفروضة حاليا إلى 7 أيام. أما بالنسبة للأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض فقد تقرر تقصير فترة عزلهم الصحي من 7 أيام إلى 5 أيام في حال بينت نتائج اختبار كورونا خلوهم من الفيروس.

هذا وتخطط الحكومة أيضا للانتقال إلى نظام مبسط لإحصاء إجمالي عدد حالات الإصابة على مستوى البلاد في 26 سبتمبر/أيلول.

وسيطلب من الجهات المعنية الإبلاغ فقط عن التفاصيل المتعلقة بالمرضى المعرضين لخطر الإصابة بأعراض خطيرة.

كما تجري التعديلات النهائية لتخفيف القيود على تحركات المرضى الذين يتعافون في بيوتهم. وسيسمح للمرضى الذين ظهرت عليهم أعراض خفيفة لأكثر من 24 ساعة أو الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض بالخروج لقضاء احتياجاتهم اليومية مثل الذهاب إلى البقالة. ولكن سيتوجب عليهم ارتداء كمامات واتخاذ احتياطات أخرى لمنع انتشار الفيروس.

وتخطط الحكومة للاستماع إلى آراء الخبراء قبل الموافقة رسميا على مثل هذه الإجراءات.