موسكو تلغي اتفاقيات مع اليابان حول زيارات معفاة من التأشيرات للسكان السابقين لجزر تسيطر عليها روسيا

ذكرت الحكومة الروسية أنها ألغت اتفاقيات مع اليابان من بينها تلك المتعلقة بالتبادلات بدون تأشيرة بين الروس والسكان اليابانيين السابقين لأربع جزر تسيطر عليها روسيا.

ويذكر أن هذه الجزر تسيطر عليها روسيا وتدعيها اليابان. وتصر الحكومة اليابانية على أن الجزر جزء أصيل من الأراضي اليابانية. وتقول إن الجزر احتُلت بطريقة غير مشروعة بعد الحرب العالمية الثانية.

وقد أعلنت الحكومة الروسية بصورة أحادية يوم الاثنين إلغاء الاتفاقيات الثنائية. وأمر الكرملين وزارة الخارجية بإخطار الحكومة اليابانية بالقرار.

ومن المعتقد أن التحرك جاء كانتقام على العقوبات اليابانية ضد روسيا، التي فرضت على خلفية غزوها لأوكرانيا.

يذكر أن اليابان وروسيا اتفقتا في عام 1991 على إطار عمل من أجل زيارات بدون تأشيرة بغرض تشجيع التبادلات بين اليابانيين والسكان الحاليين للجزر.

وأضيف بعد ثماني سنوات إطار عمل لزيارات حرة للجزر من قبل سكانها السابقين وأقربائهم.

وقد شارك في التبادلات من مجملهم 30 ألفا تقريبا من اليابانيين والروس.

وفي مارس/آذار، قالت وزارة الخارجية الروسية إن موسكو ستعلق التبادلات المعفاة من التأشيرات.