نيابة طوكيو تداهم شركة إعلانات مقرها أوساكا على خلفية قضية رشوة في أولمبياد طوكيو

داهم ممثلو الادعاء العام في طوكيو مقر وكالة إعلانات مقرها أوساكا فيما يتعلق بقضية رشوة في أولمبياد طوكيو.

ويقوم محققون من مكتب المدعي العام لمنطقة طوكيو بتفتيش المكاتب الرئيسية لشركة Daiko Advertising في طوكيو ومدينة أوساكا.

وكانت اللجنة المنظمة لألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية قد بحثت عن رعاة للألعاب من خلال شركة Dentsu وهي أكبر شركة إعلانات في اليابان.

وتقول المصادر إن شركة Daiko بصفتها وكيلا شريكا لشركة Dentsu، كانت مسؤولة عن عقود الرعاية مع شركات من قطاع الخدمات وحققت أرباحا بلغت أكثر من 50 مليون ين أو 365 ألف دولار.

ويُشتبه في أن شركة Daiko أرسلت أكثر من 10 ملايين ين في وقت لاحق إلى شركة يديرها أحد معارف المدير التنفيذي السابق للجنة المنظمة، تاكاهاشي هارويوكي.

وكان المدعون العامون في طوكيو قد اعتقلوا تاكاهاشي بالفعل للاشتباه في تلقيه رشاوى من شركة Aoki Holdings لبيع الملابس بالتجزئة على خلفية رعاية الألعاب.

وتقول المصادر إن موافقة اللجنة المنظمة كانت مطلوبة لتصبح وكيلا شريكا لشركة Dentsu.

ويعتقد المحققون أن Daiko طلبت من تاكاهاشي فيما يبدو أن يسدي لها معروفا كي يتم اختيار الشركة كوكيل شريك لـ Dentsu.

وقد أخبر أوتشيياي هيروشي، رئيس شركة Daiko، هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK يوم الجمعة أن الشركة تتعاون مع التحقيقات التي تجريها نيابة طوكيو. وقال إنه يريد الامتناع عن التعليق على القضية.

يذكر أن Daiko هي شركة فرعية مملوكة بالكامل لثاني أكبر شركة إعلانات في اليابان وهي Hakuhodo DY Holdings.