وزارة الدفاع البريطانية: القوات الروسية في أوكرانيا تعاني تدهورا في الروح المعنوية

تكثف القوات الأوكرانية هجومها في جنوب البلاد لاستعادة الأراضي التي احتلتها روسيا. في غضون ذلك ورد أن القوات الروسية تعاني تدهورا في الروح المعنوية والانضباط مع استمرار الصراع.

وبدأت أوكرانيا حملتها العسكرية الأخيرة في منطقة خيرسون ومناطق أخرى في أغسطس/آب. وأفادت وسائل إعلام محلية يوم الأحد أن القوات الأوكرانية هاجمت مستودع ذخيرة روسيا واستعادت بعض المواقع.

وأفادت تقارير بأن الجيش الروسي كثف هجماته الصاروخية في منطقة ميكولايف المجاورة. وذكرت تقارير إعلامية محلية أوكرانية أن منازل ومنشآت أخرى تعرضت لأضرار وأصيب أشخاص في انهيار مبان.

ويشير تحليل أجرته وزارة الدفاع البريطانية إلى أن القوات الروسية في أوكرانيا تعاني على ما يبدو تراجعا في الروح المعنوية والانضباط.

وقالت وزارة الدفاع في تحديثها الاستخباري يوم الأحد إن القوات الروسية لم تحصل على أسلحة وغذاء كافيين بسبب تأخر الإمدادات.

وذكرت الوزارة أيضا أن القوات الروسية تواجه على الأرجح "مشاكل ضخمة بسبب عدم دفع جزء كبير من مكافآت القتال".