الشرطة الكندية تبحث عن شخصين يشتبه في ارتكابهما هجمات طعن جماعي قاتلة

تبحث الشرطة الكندية عن شخصين في أعقاب عمليات طعن جماعي في إقليم ساسكاتشوان وسط البلاد أدت إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل وإصابة 15 آخرين.

وتقول الشرطة إن الهجمات وقعت في 13 موقعا يوم الأحد. وتعرفت على هوية رجلين يشتبه في ارتكابهما الهجمات، أحدهما في الثلاثين والآخر في الحادية والثلاثين من العمر.

وتقول الشرطة إن بعض الضحايا كانوا مستهدفين فيما يبدو من قبل المشتبه بهما بينما يبدو آخرون أنهم تعرضوا للهجوم على نحو عشوائي.

ويعتقد أن المشتبه بهما مسلحان. وطلبت الشرطة من السكان البقاء في منازلهم، وحثت المشتبه بهما على تسليم نفسيهما.

وكتب رئيس الوزراء جاستن ترودو في تغريدة إن "هجمات اليوم في ساسكاتشوان مروعة ومفجعة. قلبي مع من فقدوا عزيزا عليهم ومع المصابين".