مسؤولون من اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية يؤكدون على تعاونهم بشأن قضايا كوريا الشمالية

جدد مسؤولون أمنيون كبار من اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية التأكيد على تعاونهم الوثيق بشأن النزع النووي لكوريا الشمالية.

فقد التقى الأمين العام لسكرتارية مجلس الأمن القومي الياباني أكيبا تاكيؤ مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان ومدير مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية كيم سونغ هان في هاواي يوم الخميس. وهذا أول اجتماع ثلاثي لكبار مسؤولي الأمن القومي في تلك الدول منذ أن تولى الرئيس الكوري الجنوبي يون سوكيول المنصب في شهر مايو/أيار.

وكانت كوريا الشمالية إحدى القضايا الرئيسية على أجندة الاجتماع حيث تسرع بيونغ يانغ من تطويرها النووي والصاروخي. واتفق المسؤولون الثلاثة على أن تعمل بلادهم معا عن كثب تجاه النزع النووي لكوريا الشمالية بشكل كامل بما يتماشى مع قرارات مجلس الأمن الدولي.

وأكدت اليابان أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ستواصلان دعمهما وتعاونهما من أجل تسوية قضية المواطنين اليابانيين المختطفين من قبل بيونغ يانغ.

وناقش المسؤولون الثلاثة أيضا الأوضاع في منطقة المحيطين الهندي والهادئ بما في ذلك مضيق تايوان، بالإضافة إلى أوكرانيا. واتفقوا على التعاون لإحلال السلام والاستقرار الإقليميين.