صندوق النقد الدولي يتوصل إلى اتفاق مبدئي مع سريلانكا لإقراضها نحو 3 مليارات دولار

توصل موفدون من صندوق النقد الدولي إلى سريلانكا إلى اتفاق مبدئي لإقراض البلاد 2.9 مليار دولار وسط أزمتها الاقتصادية المتفاقمة.

ويقول صندوق النقد الدولي إن البرنامج المالي الجديد ومدته أربع سنوات يهدف إلى حماية استقرار سريلانكا على مستوى الاقتصاد الكلي والاستدامة فيما يخص ديونها. ويذكر أن الديون الخارجية للبلاد ارتفعت إلى أكثر من 50 مليار دولار بنهاية العام الماضي.

ويتطلب الاتفاق موافقة إدارة صندوق النقد الدولي ومجلسه التنفيذي.

ويحث صندوق النقد الدولي سريلانكا على الحصول على تأكيدات من الدائنين الرسميين للبلاد وضمان جهود التوصل إلى اتفاقيات تعاونية مع الدائنين الخاصين.

وكان الرئيس السريلانكي رانيل ويكريميسينغي قد قدم للبرلمان يوم الثلاثاء ميزانية أولية تهدف إلى زيادة الإيرادات ومكافحة التضخم. وقال إن على الدولة الاستعداد لسياسة اقتصادية وطنية تستمر 25 عاما على الأقل.