اليابان تجري تدريبا على الزلازل في يوم التأهب للكوارث

يوافق 1 سبتمبر/أيلول يوم التأهب للكوارث في اليابان. وأجرت الحكومة اليابانية تدريبا يوم الخميس بناء على سيناريو وقوع زلزال هائل يضرب حوض نانكاي قبالة ساحل المحيط الهادئ الياباني.

ويحيي يوم التأهب للكوارث ذكرى زلزال كانتو الكبير عام 1923 والذي خلف أكثر من 100 ألف قتيل في طوكيو وحولها.

وافترض تدريب هذا العام أن زلزالا بقوة 9.1 درجة وقع قبالة ساحل محافظة واكاياما غربي اليابان في حوالي الساعة 7 صباحا وافترض أيضا أن هزات عنيفة ضربت العديد من المناطق في غرب وشرق اليابان وصدر تحذير من حدوث تسونامي كبير.

واجتمع الوزراء في مكتب رئيس الوزراء في اجتماع طارئ لفريق العمل لتأكيد حجم الضرر ومناقشة استجاباتهم.

كما أجرى الوزراء مكالمات فيديو مع المسؤولين في محافظة أيتشي حيث يمكن توقع حدوث أضرار كبيرة. وقاموا بتقييم نوع الدعم المطلوب وكيفية تنسيق الاستجابات.

وعقد رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو مؤتمرا صحفيا لشرح استجابة الحكومة والدعوة لتعاون الجمهور.