حزب سياسي معارض يطلب من كيشيدا توضيحا بشأن جنازة الدولة المقرر إقامتها لرئيس الوزراء الأسبق آبيه شينزو

دعا مسؤول بارز في أكبر أحزاب المعارضة في اليابان رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو إلى المثول أمام البرلمان لشرح سبب إقامة الحكومة جنازة دولة لرئيس الوزراء الأسبق آبيه شينزو.

فقد قدم رئيس الشؤون البرلمانية بالحزب الدستوري الديمقراطي أزومي جون طلبه أثناء اجتماع مع نظيره في الحزب الليبرالي الديمقراطي تاكاغي تسويوشي يوم الاثنين.

وأخبر أزومي تاكاغي أن الميزانية الكاملة لجنازة الدولة لا تزال غير واضحة وأن المعارضة الشعبية لمراسم التأبين التي تمولها الحكومة قوية. ويُقال إن تاكاغي أجاب بأنه تسلّم طلب أزومي.

وكان مجلس الوزراء قد قرر في وقت سابق تخصيص نحو 1.8 مليون دولار من الصندوق الاحتياطي لميزانية هذا العام المالي لجنازة الدولة المقرر إقامتها في 27 سبتمبر/أيلول.

ويجادل بعض أعضاء الحزب الليبرالي الديمقراطي بأن وزير شؤون مجلس الوزراء ماتسونو هيروكازو يجب أن يكون مسؤولا عن المداولات البرلمانية بشأن جنازة الدولة. ومن المتوقع أن ينسق الحزب الحاكم مع الحكومة بشأن كيفية الاستجابة لطلب المعارضة.

وأخبر أزومي الصحفيين بأنه إذا رفض كيشيدا توضيح قراره باستخدام أموال دافعي الضرائب، فإن الثمن الذي سيتعين على الحزب الليبرالي الديمقراطي دفعه سيكون أكبر مما يتخيلون.

وحث أزومي رئيس الوزراء كيشيدا على أن يكون صادقا مع الشعب.