الحزب الليبرالي الديمقراطي الياباني يحث الحكومة على تكثيف أعمال إزالة التلوث في فوكوشيما

يعتزم الحزب الحاكم الرئيسي في اليابان حث الحكومة على تكثيف أعمال إزالة التلوث في المناطق المصنفة على أنها "مناطق يصعب العودة إليها" بعد حادث فوكوشيما دايئيتشي النووي عام 2011.

وقام المشرعون من الحزب الليبرالي الديمقراطي بتجميع مقترحات لإعادة بناء المناطق المتضررة من الزلزال والتسونامي والكوارث النووية التي حدثت في عام 2011.

ويقولون إنه ينبغي على الحكومة أن تشرع بشكل فعال في أعمال إزالة التلوث في "المناطق التي يصعب العودة إليها" حيث لا تزال أوامر الإخلاء سارية.

وتم بالفعل إزالة التلوث من بعض أجزاء منطقة حظر الدخول لتمكين السكان السابقين من العودة. لكن المشرعين من الحزب الليبرالي الديمقراطي يقولون إن على المسؤولين بدء أعمال إزالة التلوث في مناطق أخرى بعد الاستماع إلى آراء السكان السابقين واتخاذ قرار بشأن المناطق التي يجب تطهيرها.

ويحثون الحكومة بشكل خاص على بدء العمل في السنة المالية المقبلة التي تبدأ في أبريل/نيسان في أجزاء من بلدتي أوكوما وفوتابا اللتين تقع فيهما محطة فوكوشيما دايئيتشي.

ويعتزم الحزب الليبرالي الديمقراطي رفع المقترحات إلى رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو في وقت مبكر من سبتمبر/أيلول بعد التشاور مع حزب كوميه الشريك الأصغر في الائتلاف.