الوكالة الدولية للطاقة الذرية تستعد لإرسال بعثة خبراء إلى محطة زابوريجيا للطاقة النووية

تستعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإرسال بعثة خبراء إلى محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا حيث يثير القصف المستمر مخاوف من وقوع حادث خطير.

وتخضع المحطة لسيطرة القوات الروسية منذ أوائل مارس/آذار. وهي واحدة من أكبر محطات الطاقة النووية في أوروبا. وتعرضت المحطة للقصف وفقدت بشكل مؤقت إمدادها الخارجي من الكهرباء اللازم للحفاظ على نظام التبريد يوم الخميس.

وتُلقي كل من أوكرانيا وروسيا باللائمة على الأخرى في مهاجمة المنشأة. وقالت وزارة الدفاع الروسية يوم الأحد إن القوات الأوكرانية قصفت المحطة مرتين خلال اليوم السابق.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي يوم الأحد إن جميع أنظمة السلامة مازالت تعمل ولم تكن هناك زيادة في مستويات الإشعاع وفقا لمعلومات من أوكرانيا.

وقال أيضا إنه لا يوجد ما يشير إلى أي تسرب للهيدروجين وهو ما أبدت أوكرانيا قلقا بشأنه.

وقال غروسي إنه يواصل مشاوراته مع جميع الأطراف لإرسال بعثة خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المحطة في الأيام القليلة المقبلة. وستكون خطة عمل المهمة هي تقييم الأضرار التي لحقت بمرافق المحطة وتحديد ما إذا كانت أنظمة السلامة تعمل، وتقييم ظروف عمل الموظفين.