درجات حرارة مرتفعة وجفاف شديد في الصين

يسبب استمرار درجات الحرارة المرتفعة والجفاف الشديد في الصين اضطراب عمليات الشركات وحياة الناس اليومية.

فقد تجاوزت درجات الحرارة 40 درجة مئوية في العديد من المناطق. ويقول مسؤولو الأرصاد الجوية إن هذه هي أشد موجة حر منذ أن بدأ تسجيل البيانات عام 1961.

ويتعرض إمداد الطاقة لضغط شديد في إقليم سيتشوان ومناطق أخرى في وسط البلاد تعتمد بشكل رئيسي على الطاقة الكهرمائية. وأجبرت السلطات المحلية بعض المصانع على الإغلاق منذ أواسط أغسطس/آب.

وقالت منظمة اليابان للتجارة الخارجية إن العمليات استؤنفت يوم الجمعة في بعض المصانع في مدينة تشينغدو.

ومددت السلطات القيود في مدينة تشونتشينغ بما في ذلك استخدام مكيفات الهواء في بعض المجمعات السكنية.

وتقول وسائل الإعلام الصينية إن قطاع الزراعة في إقليمي هوبيه وجيانغشي على طول نهر يانغتسي تضرر بشدة بسبب الجفاف.