الحكومة اليابانية تقرر إنفاق نحو 1.8 مليون دولار على جنازة الدولة التي ستقيمها لآبيه

ستنفق الحكومة اليابانية نحو مليون و800 ألف دولار على جنازة الدولة التي ستقيمها لرئيس الوزراء الأسبق آبيه شينزو الذي قتل بإطلاق الرصاص عليه في يوليو/تموز.

وقد صادقت الحكومة في اجتماع يوم الجمعة على نحو 250 مليون ين أي نحو مليون و800 ألف دولار من الاحتياطات النقدية للسنة المالية الحالية. وسوف يتم دفع كل نفقات الجنازة من الخزانة العامة للدولة.

وتخطط الحكومة لدعوة ما يصل إلى 6000 شخص كضيوف رسميين لحضور الجنازة التي ستقام في قاعة نيبون بودوكان في طوكيو يوم 27 سبتمبر/أيلول.

وتتضمن التكلفة حوالي مليون ونصف المليون دولار تخصص لتحضير الموقع للجنازة وحوالي 200 ألف دولار تكلفة إيجار وأمور أخرى متعلقة بالمكان والحافلات ولا يشمل ذلك المصاريف الإضافية لأفراد الشرطة المسؤولين عن الأمن.

وتتوقع الحكومة حضور العديد من الشخصيات الأجنبية المرموقة، كما تخطط لإنشاء نصُب خارج المكان حتى يضع عليها الناس باقات الزهور.

وسوف تسرع الحكومة المناقشات حول الإجراءات الأمنية وتدابير مكافحة العدوى بفيروس كورورنا بالإضافة إلى
التحضيرات المتعلقة بالضيوف الرسميين.

وكان الرأي العام قد انقسم حول ما إذا كان ينبغي إقامة جنازة دولة لآبيه أم لا. وستواصل الحكومة توضيح قرارها والتكلفة للعامة.

وستمتنع الحكومة عن طلب موافقة مجلس الوزراء على مطالبة الوزارات بتنكيس الأعلام أو الوقوف لحظات في صمت للحداد. وهي ترمي فيما يبدو إلى إظهار أنها لا تتوقع من كل مواطن الحداد ولا اعتبار جنازة الدولة مسألة سياسية.