وزيرا خارجية اليابان والولايات المتحدة يتفقان على تعزيز الحلف الثنائي

أكد وزيرا خارجية اليابان والولايات المتحدة أن بلديهما سيمضيان في تعزيز تحالفهما من أجل تحقيق مبدأ منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة، والعمل معا في التعامل مع الصين وكوريا الشمالية وقضايا أخرى.

فقد عقد وزير الخارجية الياباني موتيغي توشيميتسو ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكين محادثات يوم الاثنين في لندن قبيل بدء اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع.

وأكد الوزيران أن بلديهما سيتعاونان عن كثب للتعامل مع التحديات التي يواجهانها، على أساس مناقشات جرت الشهر الماضي بين رئيس الوزراء الياباني سوغا يوشيهيديه والرئيس الأمريكي جو بايدن.

وناقش موتيغي وبلينكين الشأن الصيني واتفقا على معارضة أي محاولات أحادية لتغيير الوضع القائم في بحري شرق الصين وجنوب الصين. كما تقاسما القلق حيال أوضاع حقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ أويغور ذات الحكم الذاتي.

واتفق الوزيران على أهمية السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان، وكذلك الحاجة إلى إقامة سلاسل إمداد قوية فيما بين الدول التي تتقاسم قيما مشتركة، على ضوء الصعود الاقتصادي الصيني.