ورشة تدريب في نيويورك للحماية من جرائم الكراهية

عقدت الشرطة في نيويورك ورشة تدريب للأمريكيين من أصول آسيوية للدفاع عن أنفسهم في خضم زيادة العنف المرتبط بعرقيتهم.

وشارك ثلاثون شخصا من السكان المنحدرين من أصول آسيوية في الفعالية التي أقيمت في مكان للتدريب على فنون الدفاع عن النفس يوم الأحد.

وقد عمل المشاركون في أزواج ليتعلموا كيف يحمون أنفسهم عندما يحاول شخص ما ضربهم أو كيفية لف أجسادهم للحصول على ذراع المهاجم إذا تم إمساكهم من الرقبة.

وقالت مشاركة في الخامسة والأربعين من العمر إنها تعتقد أن الدفاع عن النفس مهم جدا لأن الناس لا يعرفون أبدا ما سيحدث.

وقال أحد ضباط الشرطة الذين يحققون في جرائم الكراهية إن مدينة نيويورك شهدت ارتفاعا في الحوادث المتصلة بمرض كوفيد، وإن الأمريكيين من أصول آسيوية على وجه الخصوص مستهدفون في جرائم الكراهية. وشدد على أهمية إدراك الشخص لمحيطه وكيفية تجنب حالات معينة، وكذلك التسلح بالمهارات الأساسية للدفاع عن النفس.

وتم الإبلاغ عن 68 جريمة كراهية استهدفت الأمريكيين الآسيويين في المدينة في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، بزيادة أكثر من 50 عن نفس الفترة من العام الماضي.