مسح يظهر تراجع عدد المنتسبين من طلاب الجامعات إلى النشاطات الرياضية في عام 2020

أظهر مسح أجرته الجمعية اليابانية لرياضيي ورياضة الجامعات، أو UNIVAS، أن عدد الرياضيين والموظفين في الجامعات تراجع في العام الدراسي السابق. وتعزو الجمعية هذا التراجع لجائحة فيروس كورونا.

وحصلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK على نتائج المسح.

وأجرت الجمعية مسحا شمل اثنتين وثلاثين منظمة عضوة فيها. وقال نحو 65% إن عدد الرياضيين والموظفين تراجع على مدى اثني عشر شهرا ابتداء من أبريل/نيسان عام 2020 مقارنة بالعام الدراسي السابق.

وكان التراجع أكبر ما يكون في الرماية، حيث بلغ نحو 50%، تليه رياضة الهوكي بأكثر من 30%، ثم كرة اليد وكرة القدم الأمريكية بأكثر من 20%.

وحتى البيسبول التي كان لديها أكبر عدد من اللاعبين والموظفين المسجلين من قبل المنظمات، شهدت تراجعا بنسبة 6%.

وتعزو الجمعية سبب محدودية الاستقطاب الشخصي إلى الجائحة قائلة إنها العامل الرئيسي في التراجع إجمالا.

وشهدت أندية الرماية بالقوس تراجعا في عدد المنتسبين الجدد بنحو 80% العام الماضي، بينما أوردت أندية كرة القدم الأمريكية تراجعا في عدد المنتسبين بنحو النصف.

ويصف المسؤول الكبير في الجمعية إيكيدا أتسوشي الوضع الراهن بالصعب للغاية، خاصة بالنسبة للرياضات التي يميل الناس إلى الانتساب إليها في الجامعة. وقال إن الجائحة حرمت الطلاب من فرصة الاستقطاب في الحرم الجامعي والحصول على مدة تجريبية. وأضاف أن الجمعية ستدرس سبلا لدعمهم.