عودة أربعة رواد فضاء من بينهم الياباني نوغوتشي سوئيتشي من محطة الفضاء الدولية

عاد أربعة رواد فضاء من بينهم الياباني نوغوتشي سوئيتشي إلى الأرض على متن المركبة كرو دراغون التابعة لشركة سبيس إكس، بعدما أمضوا أكثر من 150 يوما على متن محطة الفضاء الدولية.

ودخلت الكبسولة إلى الغلاف الجوي للأرض بعيد الساعة 2:40 صباحا بتوقيت شرقي الولايات المتحدة النهاري يوم الأحد.

وفتحت المركبة مظلات لتخفيف سرعة الهبوط، وحطت في خليج المكسيك قبالة فلوريدا في حوالي الساعة 2:57 صباحا.

وانتشلت الكبسولة من المياه بواسطة سفينة كانت في حالة تأهب. وخرج رواد الفضاء من فتحة المركبة الواحد تلو الآخر وتلقوا المساعدة من أفراد طاقم السفينة.

وتقول وكالة استكشاف الفضاء اليابانية "جاكسا" إن رواد الفضاء الأربعة في أمان.

وكان رواد الفضاء الأربعة قد وصلوا إلى محطة الفضاء الدولية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وتعني عودتهم إلى الأرض انتهاء مهمة كرو-1، وهي أول رحلة طيران عملي لمجموعة بواسطة مركبة فضائية من تطوير شركة خاصة.

وتعد هذه ثالثة رحلة إلى الفضاء لنوغوتشي. وقد نفذ عمليات خارج محطة الفضاء الدولية لتركيب أدوات تعديل من أجل تركيب ألواح الطاقة الشمسية وأجرى تجارب لاستنبات خلايا جذعية مستحثة iPS ولتربية نباتات في انعدام الجاذبية.