وصول شحنة لقاحات صينية إلى ميانمار

تبرعت الصين بخمسمائة ألف جرعة من لقاحات فيروس كورونا إلى ميانمار.

وأفاد التلفزيون الرسمي في ميانمار بأن الشحنة وصلت يوم الأحد إلى المطار الدولي في يانغون، أكبر مدن البلاد.

وكانت الشحنة أكبر من شحنة الـ 300 ألف جرعة التي تعهد بها وزير الخارجية الصيني وانغ يي عندما زار ميانمار في شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وذكرت السفارة الصينية في ميانمار أن اللقاحات تعبر عن الصداقة بين البلدين.

وكانت الصين قد عارضت تحركات داخل مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات ضد جيش ميانمار على خلفية انقلابه في شهر فبراير/شباط.

وتنتشر مشاعر معادية للصين بين المواطنين الذين يحتجون ضد استيلاء الجيش على السلطة.

وتهدف الشحنة الأكبر مما وُعد به فيما يبدو إلى تخفيف هذه المشاعر. كما أنها قد تساعد القادة العسكريين على إظهار جهودهم لمكافحة الجائحة.

ولكن بعض المراقبين يعتقدون أن اللقاحات الصينية قد تؤدي إلى تفاقم التحركات الرامية إلى مقاطعة اللقاحات بين المواطنين الرافضين للحكم العسكري.