اليابان تزيد مساعداتها للبوسنة والهرسك لتعزيز المصالحة العرقية

يقول وزير الخارجية الياباني موتيغي توشيميتسو إن اليابان ستزيد من دعمها للبوسنة والهرسك لمساعدة الدولة الواقعة في غربي البلقان على تعزيز المصالحة العرقية.

وقد زار موتيغي البوسنة والهرسك في إطار جولة يقوم بها لدول أوروبية واجتمع مع وزيرة الخارجية بيسيرا توركوفيتش يوم السبت.

وخلال الاجتماع الذي استمر لمدة ساعة، أشار موتيغي إلى أن البوسنة والهرسك تعمل من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة منذ انتهاء الصراعات العرقية في يوغسلافيا السابقة.

وقال إن اليابان تدعم بشدة سيادة البوسنة والهرسك ووحدة أراضيها كدولة.

وقال موتيغي إن اليابان ستقدم المساعدة إلى الدولة الواقعة في منطقة البلقان في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم وستشجع المجموعات العرقية في البلاد على المصالحة فيما بينها.