انفجار سيارة مفخخة في أفغانستان يسفر عن مقتل 21 شخصا على الأقل وإصابة 90 آخرين

أسفر انفجار سيارة مفخخة في إحدى ولايات أفغانستان عن مقتل 21 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 90.

وتقول وزارة الداخلية الأفغانية إن القنبلة انفجرت مساء يوم الجمعة في ولاية لوغار شرقي البلاد جنوب العاصمة كابول.

وأسفر الانفجار عن تدمير مستشفى قريب بالإضافة إلى نزل أفيد بأن الكثير من الطلاب كانوا مقيمين فيه أثناء خضوعهم لامتحانات الدخول إلى الجامعة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار ولكن المكتب الرئاسي في أفغانستان يلقي باللائمة على طالبان.

ويأتي هذا الهجوم في الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة سحب قواتها من أفغانستان. وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن عملية سحب القوات ستكتمل بحلول 11 سبتمبر/أيلول.

وتقول حركة طالبان إن هذا الموعد يخالف اتفاقية السلام التي تم التوصل إليها في فبراير/شباط من العام الماضي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب والتي تنص على أن عملية سحب القوات ستكتمل في 1 مايو/أيار.

يذكر أن المواجهات العنيفة بين القوات الحكومية الأفغانية وحركة طالبان لا تزال مستمرة، وتتوالى الهجمات الإرهابية في أرجاء البلاد. كما تتنامى المخاوف من أن الوضع الأمني سيتدهور.