جيش ميانمار يدعو إلى وقف آخر لإطلاق النار

دعا الجيش في ميانمار إلى وقف آخر لإطلاق النار مدة شهر وسط استمرار قتاله ضد جماعات أقليات عرقية مسلحة تدعم المحتجين المناوئين للانقلاب العسكري.

ويقول الإعلان الصادر يوم الجمعة عبر الإعلام الرسمي إن الجيش سيعلق جميع العمليات المسلحة من 1 إلى 31 مايو/أيار.

وكان الجيش قد أصدر إعلانا مماثلا في 30 مارس/آذار بخصوص شهر أبريل/نيسان. إلا أن تعرض المدنيين لإطلاق النار أو الضرب على يد الجيش والشرطة مستمر بعد مرور ثلاثة أشهر على الانقلاب.

وقد عاد المتظاهرون إلى الشوارع في أجزاء شتى من البلاد. ويُخشى أن يصعد الجيش قمعه بدلا من وقف إطلاق النار.