النيابة العامة في اليابان تطالب بسجن وزير العدل السابق كاواي كاتسويوكي أربع سنوات بتهمة التلاعب بالانتخابات

طالبت النيابة العامة اليابانية بعقوبة السجن أربع سنوات لوزير العدل السابق كاواي كاتسويوكي لما وصفته بعمل "غير مسبوق" لشراء الأصوات من قبل عضو في البرلمان.

وكاواي متهم برشوة سياسيين محليين في محافظة هيروشيما لمساعدة زوجته "كاواي أنري" على الفوز بمقعد في انتخابات مجلس الشيوخ عام 2019.

وطالبت النيابة العامة في جلسة بالمحكمة يوم الجمعة بحبس كاواي كاتسويوكي أربع سنوات وتغريمه 1.5 مليون ين أو حوالي 13700 دولار.

وقالت النيابة العامة إن كاواي أدار بشكل فعلي الحملة الانتخابية لزوجته لأنه كان على علم بأنشطة موظفي حملتها وأصدر إليهم تعليماته.

وأضافت أن كاواي وزوجته تآمرا لارتكاب الجريمة عن طريق تشارك المعلومات عن كثب.

وقالت النيابة العامة أيضا إن عملية شراء الأصوات كانت من تدبير برلماني. وأضافت أنها جريمة "غير مسبوقة وخبيثة بشكل استثنائي قوضت ثقة الشعب في انتخابات البلاد".

ومن المقرر أن يقوم محامو الدفاع بمرافعاتهم الختامية في 18 مايو/أيار.

وتخلى كاواي عن مقعده في مجلس النواب. وأدينت زوجته في يناير/كانون الثاني واستقالت من مجلس الشيوخ.