بايدن يطرح خطته لإعادة بناء الطبقة الوسطى في المجتمع الأمريكي

انتهز الرئيس الأمريكي جو بايدن فرصة وجود حشد جماهيري لطرح خطة في إعادة بناء الطبقة الوسطى عبر زيادة الضرائب على الأمريكيين الأثرياء والشركات الكبيرة.

ونظم بايدن الفعالية يوم الخميس في جورجيا الولاية التي احتدمت فيها المنافسة وفاز فيها في الانتخابات الرئاسية الأمريكية العام الماضي.

ووافق ذلك اليوم مرور 100 يوم على توليه المنصب. وسلط بايدن الضوء على إنجازاته خلال تلك الفترة بما في ذلك إجراءات مواجهة جائحة فيروس كورونا.

ثم دعا بايدن لدعم خطته المتمثلة في زيادة الضرائب على الأثرياء والشركات الكبيرة لزيادة الاستثمار في البنية التحتية من أجل خلق وظائف ودعم التعليم والأسر التي لديها أطفال.

وقال بايدن "يتعين علينا الاستثمار في أشياء تهم أسرنا وتحتاجها بشدة. لقد حان الوقت لأن يبدأ الأثرياء جدا والشركات دفع حصتهم العادلة".

وكان بايدن قد قال في أول كلمة له في جلسة مشتركة للكونغرس يوم الأربعاء إنه يعتزم استثمار 4 تريليون دولار في البنية التحتية ودعم تربية الأطفال. وأكد بايدن على عزمه إعادة بناء الطبقة الوسطى قائلا إنها شيدت البلد.

ولكن الجمهوريين تهكموا على خطة الإنفاق ووصفوها بقائمة تسوق ضخمة. ومن المتوقع أن يواجه بايدن اختبارا سياسيا كبيرا عندما يحاول كسب دعم الحزبين لمقترحه بزيادة الضرائب.