تباين آثار الجائحة على أرباح الشركات اليابانية

أظهرت تقارير إيرادات الشركات اليابانية تباينا كبيرا في آثار جائحة فيروس كورونا على الأعمال. يذكر أن شركات كبرى مدرجة في بورصة طوكيو للأوراق المالية تصدر في الفترة الجارية تقارير أعمالها للعام المالي الذي انتهى في مارس/آذار.

وتقول مجموعة سوني، عملاقة الأجهزة الإلكترونية، إن صافي أرباحها قفز إلى نحو 10.7 مليار دولار. ويعد هذا ضعف الرقم المسجل في العام السابق، كما أنه رقم قياسي سنوي.

وتعزى زيادة أرباح سوني إلى قوة المبيعات في مجال الألعاب والموسيقى والأفلام وسط انتشار العدوى.

وتقول شركة ياماتو القابضة لتوصيل الطرود إن صافي إيراداتها زاد إلى أكثر من الضعف عن عام سابق، وبلغ نحو 520 مليون دولار.

وقد قامت ياماتو بتوصيل عدد قياسي من الطرود في العام المالي 2020 نظرا لإقبال الناس بشكل أكبر على التسوق على شبكة الإنترنت.

من ناحية أخرى، سجلت مجموعة سكك حديد شرق اليابان المشغلة للقطارات خسارة بلغت 5.3 مليار دولار على مستوى جميع فروعها.

وهذه هي المرة الأولى التي تسجل فيها شركة سكك حديد شرق اليابان خسارة سنوية صافية منذ خصخصتها في عام 1987. ويذكر أن معظم أعمال الشركة تتركز في العاصمة طوكيو والمناطق المحيطة بها.

كما سددت الجائحة ضربة موجعة إلى حدائق الملاهي. وسجلت شركة أورينتال لاند المشغلة لحدائق ملاهي ديزني في اليابان خسارة صافية تقارب الخمسمائة مليون دولار.

ويذكر أن حديقتي "طوكيو ديزني لاند" و"طوكيو ديزني سي" أغلقتا مدة شهور جراء الجائحة وعندما عادتا وفتحتا أبوابهما اضطرتا للحد من عدد الزوار.