مسافرون بمحطة طوكيو للقطارات يتحدثون عن أسباب سفرهم في ظل حالة الطوارئ الصحية

لم تشهد محطة طوكيو وهي محطة سكك حديدية رئيسية في العاصمة اليابانية ازدحاما شديدا يوم الخميس، أول أيام عطلة الربيع التي تستغرق أسبوعا. ويقول الأشخاص الذين يستقلون القطارات إن لديهم أسبابا للسفر خلال هذا الوقت العصيب.

وقالت امرأة من طوكيو تبلغ من العمر 35 عاما وتسافر مع أسرتها، إنهم ذاهبون لحضور حفل زفاف قريب تم تأجيله مرات عديدة.

وأضافت أنها واجهت صعوبة كبيرة في تحديد ما إذا كان عليها أن تقوم بالرحلة أم لا. وتخضع طوكيو الآن لحالة طوارئ صحية لاحتواء تفشي فيروس كورونا إلى جانب ثلاث محافظات غربي البلاد.

وقال رجل يبلغ من العمر 43 عاما من محافظة سايتاما بالقرب من طوكيو إنه ذاهب إلى مسقط رأسه لرؤية أقاربه والاستعداد لحفل زفافه في مايو/أيار. وأضاف أنه سيرتدي كمامة ويغسل يديه ويتخذ احتياطات أخرى أثناء السفر.

وكان بالمحطة أيضا رجل يبلغ من العمر 72 عاما من محافظة كيوتو أثناء عودته إلى منزله بعد زيارة عمل لطوكيو. وقال إنه يحمل معه دائما معقما لليدين ويتوخى الحذر.

وكان الرجل ناقدا للحكومة المركزية والإدارات المحلية حيث قال إنها تطلب من الناس من جانب واحد ممارسة ضبط النفس. وأضاف أنه أصبح من الصعب الحصول على تفهم الناس ما لم تقدم دليلا علميا على مخاطر العدوى لكل نوع من أنواع السلوك.