حاملة طائرات صينية تبحر بين جزيرتين يابانيتين

أكدت وزارة الدفاع اليابانية أن مجموعة حاملة طائرات صينية بقيادة حاملة الطائرات لياونينغ، عادت إلى بحر شرق الصين من المحيط الهادئ بعد أن مرت عبر المياه بين جزيرتين يابانيتين.

وتقول الوزارة إن قوات الدفاع الذاتي البحرية أكدت أنه خلال الفترة من يوم الاثنين إلى يوم الثلاثاء، أبحرت لياونينغ برفقة خمس سفن أخرى باتجاه الشمال بين جزيرة أوكيناوا الرئيسية وجزيرة ميياكوجيما، ثم دخلت بحر شرق الصين.

وكان الأسطول قد شوهد في أوائل شهر أبريل/نيسان وهو يبحر جنوبا في نفس المنطقة ويدخل المحيط الهادئ.

وهذه هي المرة الثانية التي تمر فيها حاملة الطائرات الصينية بين الجزيرتين اليابانيتين في رحلة ذهاب وإياب.

وتقول وزارة الدفاع أيضا إنه بعد دخول بحر شرق الصين، شوهدت طائرة مروحية للإنذار المبكر تقلع من لياونينغ وتبعد حوالي 50 إلى 100 كيلومتر إلى الشمال الشرقي من جزيرة تايشو، وهي جزء من جزر سينكاكو اليابانية، مما دفع مقاتلات من قوات الدفاع الذاتي الجوي اليابانية لاعتراضها.

وتخضع الجزر لسيطرة اليابان. وتقول الحكومة اليابانية إن الجزر جزء لا يتجزأ من أراضي اليابان. ولكن كلا من الصين وتايوان تدعي السيادة عليها.

وتقول وزارة الدفاع إن المروحية لم تنتهك المجال الجوي لليابان. وتضيف أن الأسطول الصيني لم ينتهك المياه الإقليمية اليابانية.

وكانت بكين قد أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر أن مجموعة حاملة الطائرات أجرت تدريبا بحريا في المياه القريبة من تايوان.