محافظ فوكوي يوافق على إعادة تشغيل ثلاثة مفاعلات نووية يزيد عمرها عن 40 عاما

وافق محافظ محافظة فوكوي الواقعة وسط اليابان، سوغيموتو تاتسوجي على إعادة تشغيل ثلاثة مفاعلات نووية تقع على ساحل بحر اليابان يزيد عمرها عن 40 عاما.

وفي أعقاب حادث 2011 بمحطة فوكوشيما دايئتشي للطاقة النووية، تم تقييد مدة تشغيل المفاعلات بموجب القانون إلى 40 عاما من حيث المبدأ. ولكن لا يزال من الممكن السماح للمفاعلات القديمة بالعمل لمدة تصل إلى 60 عاما إذا اجتازت فحصا لسلطة الرقابة النووية.

وتمكن المفاعلان رقم 1 ورقم 2 في محطة تاكاهاما النووية والمفاعل رقم 3 في محطة ميهاما من اجتياز الفحص. وتشغل هاتين المحطتين شركة كانساي للطاقة الكهربائية.

وفي وقت سابق من هذا العام، كانت البلديتان اللتان تستضيفان المحطتين قد وافقتا على إعادة تشغيل المفاعلات. وحذا حذوها مجلس محافظة فوكوي.

وخلال مؤتمر صحفي يوم الأربعاء، قال المحافظ سوغيموتو إن بإمكانه أن يعطي درجة معينة من التقييم الإيجابي للمقترح من منظور تأكيد سلامة المفاعلات وكذلك موافقة وتفهم المجتمعات المضيفة.

وفي حالة إعادة تشغيلها، ستكون أول ثلاث مفاعلات تشغل لأكثر من أربعين عاما منذ وضع قيود على العمر التشغيلي للمفاعلات النووية.