الحكومة اليابانية تنظم الإعلانات عبر شبكة الإنترنت

تعتزم الحكومة اليابانية الاشتراط على كبريات شركات تقنية المعلومات بموجب القانون أن تكون أكثر شفافية بشأن أعمالها الدعائية عبر الإنترنت لمنع وضع العملاء في أوضاع تنافسية غير مؤاتية.

وأعدت الحكومة أثناء اجتماع لمجلس التنافس في السوق الرقمية يوم الثلاثاء تقريرها النهائي بشأن سبل تنظيم الإعلانات عبر شبكة الإنترنت.

ويشير التقرير إلى مخاوف من أن عمالقة تقنية المعلومات يستفيدون من هيمنتهم السوقية لإساءة معاملة التجار الذين ينشرون إعلاناتهم عبر منصاتهم.

ويذكر التقرير أن الحكومة ستطلب من عمالقة تقنية المعلومات بموجب القانون رسم سياساتهم التشغيلية والكشف عنها لمنع وضع العملاء في أوضاع تنافسية غير مؤاتية.

كما سيتعين على كبريات شركات تقنية المعلومات الكشف مسبقا عن التغيرات في تعاملاتها التجارية مع العملاء وتأسيس أنظمة للرد على الاستفسارات والشكاوى المتعلقة بتلك التغيرات.

وفيما يتعلق بالإعلانات على الإنترنت التي تستهدف المستخدمين بناء على تاريخ تصفحهم لمواقع الإنترنت، تعتزم الحكومة طلب الكشف عن شروط جمع البيانات الشخصية للمستخدمين.

وشدد وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني كاتو كاتسونوبو على أنه من المهم لليابان أن تصبح رائدة عالمية في هذا المجال عبر استحداث مثل تلك القواعد التنظيمية.

وأضاف أن اليابان ستنشر فكرة القواعد التنظيمية في أرجاء العالم للمساهمة في المجتمع الدولي بوضع قواعد بشأن التسويق الإلكتروني.