المجتمع الدولي يقدم مساعدات إلى الهند لمواجهة جائحة فيروس كورونا

يتزايد عدد الحكومات والشركات عبر العالم التي تنضم إلى جهود ترمي لتقديم مساعدة للهند التي تكافح للتعامل مع الارتفاع الحاد في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وكانت الهند قد سجلت أكثر من 320 ألف إصابة جديدة يوم الثلاثاء، وبذلك تتجاوز حصيلة الإصابات اليومية مستوى 300 ألف لليوم السادس على التوالي.

وفي العاصمة نيودلهي توشك الأسرّة الشاغرة في وحدات العناية المركزة بالإضافة إلى إمدادات الأوكسجين الطبي الذي تحتاجه بشدة، على النفاد.

وتعهدت بريطانيا يوم الأحد بتقديم أكثر من 600 جهاز طبي من بينها أجهزة تكثيف الأوكسجين وأجهزة تنفس اصطناعي.

ونشر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب يوم الثلاثاء على موقع تويتر صورا لوصول الشحنة الأولى إلى الهند. ولكنه حذر من أنه لن يكون أي أحد في مأمن ما لم يكن الجميع آمنين، وقال "إن التعاون الدولي هو العامل الأساسي في محاربة هذا التهديد العالمي".

كما أن الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وأستراليا من بين الدول الأخرى التي تقدم مساعدة إلى الهند.

وأعلنت أيضا باكستان المجاورة للهند عن خطط لتقديم مساعدة طبية. وتأتي تلك المساعدة على الرغم من الصراع الممتد لعقود بين الدولتين المتنافستين على منطقة كشمير.