تقرير كوري جنوبي: تصريف المياه المعالجة في المحيط باليابان لن يؤثر على الكوريين الجنوبيين

يقول خبراء الوكالة الكورية الجنوبية للطاقة الذرية إن عملية تصريف المياه المعالجة من محطة فوكوشيما دايئيتشي للطاقة النووية المخطط لها في اليابان سيكون لها تأثير ضئيل جدا على الكوريين الجنوبيين.

فقد قررت الحكومة اليابانية في وقت سابق من الشهر الجاري خطة لتصريف المياه المعالجة من المحطة المعطوبة في المحيط. وسيتم تمديد المياه لخفض تركيز المواد المشعة مثل التريتيوم إلى مستويات أدنى من المعايير القومية.

وقالت الجمعية النووية الكورية في بيان يوم الاثنين إنه حتى لو تم تصريف جميع المياه المخزنة في المحطة على مدى عام فإن تعرض الكوريين الجنوبيين للإشعاع سيبقى عند مستويات مهملة.

ويقول البيان إن معظم وسائل الإعلام الكورية الجنوبية تؤجج خوف العامة من الإشعاع وإن الجمعية النووية تأمل بأن يساعد هذا التقرير في تبديد مخاوفهم إلى جانب الشكوك المتعلقة بسلامة المنتجات البحرية.

وتحث الجمعية النووية الحكومة الكورية الجنوبية على الامتناع عن الاستجابة إلى المسألة بصورة سياسية أو عاطفية والسعي إلى إيجاد حل مبني على الحقائق العلمية بدلا عن ذلك.

كما أعربت الجمعية النووية عن أسفها حيال، حسب رأيها، قيام الحكومة اليابانية باتخاذ هذا القرار دون تقديم معلومات كافية أو شروحات لكوريا الجنوبية.