قائد الجيش في ميانمار يقول إنه سيدرس مسألة استقبال وفد من رابطة آسيان

قال قائد الجيش في ميانمار إنه سيدرس مسألة استقبال وفد اقترح قادة دول رابطة آسيان إرساله للمساعدة في التوسط بين أطراف الأزمة التي أعقبت انقلاب فبراير/شباط.

وورد أن الجنرال مين آونغ هلاينغ قال في اجتماع لمجلس إدارة الدولة إنه سيدرس استقبال الوفد، إذا كان ذلك سيساعد في استقرار ميانمار.

وقال الجنرال إن أولويته القصوى هي السلام والاستقرار في البلاد.

يذكر إن إرسال الوفد على وجه السرعة هو من بين النقاط الخمس التي اتفق عليها قادة آسيان بشأن ميانمار عندما اجتمعوا يوم السبت، بحضور مين آونغ هلاينغ. وتتضمن النقاط الأخرى وقف العنف فورا في ميانمار.

وأورد التلفزيون الرسمي في ميانمار يوم الاثنين أن مين آونغ هلاينغ أحاط أفراد المجلس بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في اجتماع قادة آسيان.

هذا واستمرت المظاهرات المناوئة للانقلاب في ميانمار يوم الاثنين، مع وقوع ضحايا جراء القمع الذي يمارسه الجيش ضد المتظاهرين. وانتقد مدنيون مساعي إجراء حوار مع آسيان بالقول إنها محاولة من الجيش لكسب الوقت.