سوغا يتقبل خسارات الانتخابات بـ "تواضع"

يقول رئيس الوزراء الياباني سوغا يوشيهيديه إنه يتقبل بكل تواضع الهزيمة التي مُني بها الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم الرئيسي في الانتخابات التي أجريت يوم الأحد على ثلاثة مقاعد شاغرة في البرلمان.

وكانت انتخابات الإعادة لمجلس الشيوخ في محافظة هيروشيما والانتخابات الفرعية لمجلس الشيوخ في محافظة ناغانو والانتخابات الفرعية لمجلس النواب للمنطقة رقم 2 في محافظة هوكايدو أول منافسة قومية منذ تولي سوغا السلطة في شهر سبتمبر/أيلول الماضي. وقد فاز مرشحون مدعومون من أحزاب المعارضة في جميع الانتخابات الثلاث. ولم يقدم الحزب الليبرالي الديمقراطي أي مرشح في الانتخابات الفرعية في هوكايدو.

وأخبر سوغا الصحفيين يوم الاثنين أنه يتقبل بتواضع حكم الشعب. وقال إنه سيحلل النتائج ويصحح بحزم ما ينبغي تصحيحه.

وقال أيضا إنه باعتباره زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي، فإنه يأخذ على محمل الجد الانتقادات المختلفة التي أثيرت بشأن المال والسياسة في انتخابات مجلس الشيوخ في هيروشيما.

وأجري الاقتراع في هيروشيما بعد أن فقدت مشرعة سابقة من الحزب الليبرالي الديمقراطي مقعدها بسبب إدانتها في عملية شراء أصوات في انتخابات جرت في عام 2019.

وأكد سوغا مجددا على موقفه الحذر بشأن حل مجلس النواب مبكرا عندما سئل عما إذا كانت النتائج ستؤثر على توقيت الانتخابات المبكرة التي يجب إجراؤها بحلول خريف هذا العام.