زعماء آسيان يجتمعون في جاكرتا لبحث الوضع في ميانمار

يجتمع زعماء دول جنوب شرق آسيا يوم السبت في إندونيسيا حيث سيناقشون سبل إنهاء سفك الدماء في ميانمار.

وسيحضر الاجتماع القائد العسكري الميانماري الجنرال مين آونغ هلاينغ. وهي أول رحلة خارجية يقوم بها منذ أن نفذت القوات المسلحة انقلابا في البلاد في 1 فبراير/شباط.

وتقول مصادر دبلوماسية إن اجتماع رابطة دول جنوب شرق آسيا، آسيان، في جاكرتا ليس "قمة" ولكنه يرمي إلى توصيل موقف آسيان المتمثل في عدم الاعتراف بالجنرال كممثل لدولة ميانمار.

إلا أن الجيش يبدو مصرّا على استغلال الاجتماع لتبرير الانقلاب وكسب الدعم لخطته إجراء انتخابات عامة جديدة.

وينصب التركيز على ما إذا كان أعضاء آسيان سيتحدون في التعبير عن القلق الدولي بشأن الأعمال الوحشية للجيش، والتوسط لإيجاد تسوية للاضطرابات.