اليابان تعلن حالة طوارئ ثالثة تبدأ يوم الأحد في أربع محافظات

أعلن رئيس الوزراء الياباني سوغا يوشيهيديه ثالث حالة طوارئ في البلاد ترمي إلى احتواء جائحة فيروس كورونا. وستدخل حالة الطوارئ حيز التنفيذ يوم الأحد في طوكيو ومحافظات أوساكا وكيوتو وهيوغو غربي اليابان.

وسيبقى الإعلان ساري المفعول لمدة تزيد قليلا عن أسبوعين حتى نهاية 11 مايو/أيار وتغطي أسبوع العطلات السنوية المتسلسلة.

وسيطلب من الحانات والمطاعم التي تقدم مشروبات كحولية أو تتيح أجهزة كاراؤكيه أن توقف أعمالها، كما سيُطلب إغلاق المراكز التجارية ومتاجر الأقسام الكبيرة.

وتشهد المحافظات التي ستنطبق عليها حالة الطوارئ ارتفاعا في حالات الإصابة الجديدة، والمسئولون الآن في حالة ترقب أمام انتشار أنواع متحورة من الفيروس أكثر قدرة على نقل العدوى.

وقال سوغا: "قررت إعلان حالة طوارئ أخرى قبل أسبوع العطلات. نحن في حاجة إلى احتواء انتشار الفيروس بالتركيز على إجراءات مكثفة على مدى فترة قصيرة من الزمن".

كما قررت الحكومة تطبيق إجراءات أشد صرامة في محافظة إهيميه بدون إعلان حالة الطوارئ هناك.

أما عن الإجراءات المفروضة بالفعل على محافظتي ميياغي وأوكيناوا فقد تم تمديدها حتى 11 مايو/أيار، بعد أن كان يفترض أن تنتهي في 5 مايو/أيار.