جامعية يابانية تناقش هدف اليابان الجديد لخفض الانبعاثات الغازية

ناقشت طالبة جامعية يابانية هدف الحكومة الجديد لخفض الانبعاثات من غازات الاحتباس الحراري.

وحضرت ناكامورا سوزوكا العضوة في حركة دولية للشباب بشأن التغير المناخي "جُمع من أجل المستقبل"، اجتماعا للجنة في مجلس النواب كمراقب يوم الجمعة.

وظهرت الحركة بعد أن بدأت الناشطة السويدية غريتا تونبيرغ بالتغيب عن مدرستها كل يوم جمعة في عام 2018 لإثارة الاهتمام بقضية التغير المناخي.

وقالت ناكامورا إن رئيس الوزراء الياباني سوغا يوشيهيديه لم يعرض دليلا علميا عندما أعلن عن هدفه الجديد لخفض الانبعاثات من غازات الاحتباس الحراري يوم الخميس. وذكرت أن الهدف غير كاف لحماية حياة الناس من التغير المناخي.

وأضافت ناكامورا أنها عندما سمعت أن هدف خفض الانبعاثات الغازية هو 46 في المائة شعرت أن البالغين يقولون "ليس لديكم مستقبل". وقالت إنها ترغب بتحركات أكثر طموحا.

كما حضرت البروفيسورة تاكامورا يوكاري من معهد المبادرات المستقبلية في جامعة طوكيو، الاجتماع بصفة مراقب.

وقالت تاكامورا إن المجتمع الياباني سيضطر للتغير جذريا لتحقيق الهدف الجديد. وأضافت أنه سيتعين على الحكومة إيضاح خطة طويلة الأمد لخفض الانبعاثات الغازية من أجل تحقيق مجتمع صفري الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2050.