جيش ميانمار يصدر مذكرة اعتقال في حق كل وزراء "حكومة الوحدة الوطنية" التي شكلتها المعارضة

ذكر الجيش في ميانمار أنه أصدر مذكرات اعتقال في حق 26 شخصا من بينهم جميع الشخصيات المعينة كوزراء من قبل المعارضين له.

وقد أصدر الجيش هذا الإعلان في قناة تلفزيونية مملوكة للدولة ليل الخميس. وقال إن حكومة غير شرعية تتشكل من أجل الإطاحة بهيئة صنع القرار العليا التي أسسها الجيش تماشيا مع الدستور.

يذكر أن لجنة معارضة للجيش أعلنت في 16 أبريل/نيسان تشكيل ما تطلق عليه حكومة وحدة وطنية وتعيين 14 وزيرا. وتضم اللجنة مشرعين ينتمون لحزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه آونغ سان سو تشي.

وتطلب حكومة الوحدة الوطنية من أعضاء رابطة دول جنوب شرق آسيا، آسيان، الاعتراف بها بوصفها السلطة الشرعية في ميانمار.

إلا أنه من المقرر أن يحضر قائد الجيش الميانماري الجنرال مين آونغ هلاينغ اجتماعا لآسيان على مستوى القمة سيعقد في العاصمة الإندونيسية جاكرتا يوم السبت. وستكون مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة لميانمار، كريستين شرانر بورغنر، موجودة أيضا في إندونيسيا في اليوم نفسه.

ويقول محللون إن الجيش الميانماري يسعى لإعطاء حكمه الشرعية عن طريق كبت صوت المعارضين قبيل اجتماع آسيان.