مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة إلى ميانمار تزور إندونيسيا للقاء قادة آسيان

تقول الأمم المتحدة إن مبعوثتها الخاصة إلى ميانمار ستزور إندونيسيا التي ستعقد فيها قمة لرابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" في نهاية الأسبوع الجاري.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن كريستين شرانر بورغنر ستتوجه إلى جاكرتا للقاء قادة آسيا الذين سيحضرون قمة يوم السبت. وأشار المتحدث إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة دأب على الطلب من قادة آسيان منع تفاقم الأزمة في ميانمار.

ومن المتوقع أن تطلب المبعوثة الخاصة من الزعماء ممارسة ضغوط على الجيش الميانماري لكسر الجمود في البلاد حيث تنخرط القوات الأمنية باشتباكات مميتة مع محتجين مناوئين للانقلاب.

وقال المتحدث إن المبعوثة الخاصة تسعى للحوار مع جميع الأطراف المعنية وكشف أنها على تواصل مع الجيش الميانماري عبر البريد الإلكتروني والهاتف.

ويقول مكتب الأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان إنه بحلول يوم الاثنين كان 741 مدنيا من بينهم 52 طفلا قد قتلوا في ميانمار منذ حدوث الانقلاب في 1 فبراير/شباط.