القوات الأميركية تجري تدريبات قرب جزر سينكاكو

علمت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن إتش كيه أن القوات الأميركية ألقت جوا على ما يبدو إمدادات خلال تدريبات جرت في المياه قرب جزر سينكاكو حيث تبحر القوارب الصينية بشكل منتظم.

وتسيطر اليابان على الجزر. وتحافظ الحكومة اليابانية على موقفها بأن الجزر جزء موروث من الأراضي اليابانية. وتدعي كل من الصين وتايوان ملكيتها.

وقالت مصادر دفاع يابانية إن القوات الأميركية كانت تخطط في البداية لإجراء تدريبات تتضمن نقل جنود بطائرة نقل. وأضافت المصادر أنه قبيل إجراء التدريبات في 17 فبراير/شباط، تم إبلاغ قوات الدفاع الذاتي اليابانية بالخطة.

وقالت المصادر أيضا إن جنودا على متن طائرة نقل حلقت فوق جزر سينكاكو لم يخرجوا من الطائرة فعليا، ولكن تم إسقاط إمدادات في المياه القريبة.

وتقول المصادر إنها لا تعلم ما إذا كان الحدثان مرتبطان بأي شكل، لكن مقاتلة صينية اقتربت من جزر سينكاكو في نفس اليوم، ما دفع طائرات قوات الدفاع الذاتي الجوية للإقلاع لاعتراضها.

ويبدو أيضا أن سفينة للبحرية الصينية كانت تبحر بالقرب من المنطقة حاولت أيضا الاقتراب من الجزر.

ومن غير العادي أن تجري القوات الأميركية تدريبات عسكرية في المياه قرب سينكاكو. وترى مصادر أن الخطوة وسيلة لتعزيز انخراطها في المنطقة في وقت يتعمق فيه الخلاف بين الولايات المتحدة والصين.