اللجنة الأولمبية الدولية: حالة الطوارئ الصحية لن تؤثر على ألعاب طوكيو

يقول رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ إن حالة الطوارئ الصحية التي من المحتمل فرضها على طوكيو لن يكون لها تأثير مباشر على أولمبياد طوكيو.

يذكر أن الحكومة اليابانية تدرس إعلان حالة طوارئ في طوكيو وثلاث محافظات أخرى للحد من الارتفاع الجديد والحاد للإصابات بفيروس كورونا. وهي تخطط لاتخاذ قرار رسمي يوم الجمعة القادم بعد استشارة المختصين.

وقد تحدث باخ في مؤتمر صحفي بعد أن عقد المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية اجتماعا خلف أبواب مغلقة يوم الأربعاء.

وقال باخ "نحن نفهم أنه سيكون إجراء استباقيا لعطلة "الأسبوع الذهبي"، والتي تهدف الحكومة فيها لمنع انتشار العدوى". وشدد على أن حالة الطوارئ المحتملة متصلة بالعطلات المقبلة وليس بالألعاب الأولمبية التي ستبدأ في شهر يوليو/تموز.

وأشار باخ إلى إجراءات مكافحة فيروس كورونا للألعاب كما هي مبينة في "دليل الألعاب" الذي نشرته اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لألعاب طوكيو الأولمبية والبارالمبية وغيرهما. ومن المقرر أن يتم إصدار طبعته المعدلة الأسبوع القادم.

وأكد باخ على سلامة عمليات الألعاب والقرية الأولمبية، مشيرا إلى خطط لإجراء فحوص متكررة لكشف الإصابة بالفيروس وحصر حركة الأشخاص على ما يُسمى بالفقاعات وجعل الرياضيين والمسؤولين يتلقون اللقاحات.

وتقول مصادر إن باخ يخطط لزيارة اليابان لحضور مراسم نقل الشعلة الأولمبية في هيروشيما الشهر القادم.