اليابان تحضر لإعلان حالة الطوارئ لمواجهة جائحة كورونا للمرة الثالثة

تدرس الحكومة اليابانية إعلان حالة الطوارئ في اثنتين من أكبر المناطق الحضرية الرئيسية في البلاد لكبح ارتفاع كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا. وقال رئيس الوزراء سوغا يوشيهيديه "نريد أن ندرس طلبهم بشكل أكبر ونتخذ قرارا بحلول نهاية الأسبوع".

وتزداد الإصابات في أوساكا وطوكيو وحولهما. ويقول خبراء إن السبب في ذلك هو سلالات أشد عدوى.

وأكد مسؤولون في محافظة أوساكا تسجيل 1242 إصابة جديدة يوم الأربعاء وهو رقم قياسي. وطلب محافظ أوساكا يوشيمورا هيروفومي من الحكومة المركزية إعلان حالة طوارئ جديدة في المحافظة التي تقع غربي اليابان لتكون ثالث حالة طوارئ منذ بدء الجائحة. وقدمت محافظة طوكيو كويكيه يوريكو طلبا رسميا مماثلا. وتجاوزت الحصيلة اليومية في العاصمة 800 حالة إصابة يوم الأربعاء. وطلبت محافظتا هيوغو وكيوتو إعلان حالة الطوارئ فيهما أيضا.

ويدرس المسؤولون مطالبة المتاجر الكبيرة ومراكز التسوق وحدائق الترفيه بإغلاق أبوابها بشكل مؤقت. ويمكن أن يطلب من الحانات والمطاعم تخفيض ساعات عملها بشكل أكبر.

وتم تأكيد أكثر من 5200 إصابة في أنحاء اليابان يوم الأربعاء. وهي أول مرة منذ ثلاثة أشهر يتجاوز فيها العدد 5000 إصابة.