محكمة كورية جنوبية ترفض دعوى قضائية رفعتها "نساء ترفيه" أيام الحرب ضد اليابان

رفضت محكمة في كوريا الجنوبية دعوى قضائية رفعتها مجموعة نساء يشار إليهن باسم "نساء الترفيه" أيام الحرب وأسر معنية.

وكانت الدعوى القضائية تطالب الحكومة اليابانية بدفع تعويضات.

وتتبنى طوكيو موقفا مفاده أنه كان ينبغي رفض الدعوى على أساس الحصانة السيادية، وهو مفهوم بموجب القانون الدولي تكون في الدولة محصنة من الولاية القضائية المدنية لمحكمة في دولة أجنبية.

وقالت محكمة دائرة سول المركزية إنها طبقت الحصانة السيادية على القضية.

ولم يحضر إجراءات المحكمة أي مسؤول حكومي ياباني.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني كاتو كاتسونوبو إنه يجب على الحكومة عدم التعليق في الوقت الراهن.

وقال كاتو "سنواصل حث كوريا الجنوبية، بوصفها دولة، على اتخاذ الإجراءات المناسبة لتصحيح انتهاكات القانون الدولي".

وأضاف أن الموقف الياباني من هذه المسألة لن يتغير أبدا.

وكانت المحكمة نفسها قد أمرت، في يناير/كانون الثاني الماضي، الحكومة اليابانية بدفع تعويضات لمدعين في دعوى قضائية منفصلة.