مسح ياباني: انخفاض أعمار مرضى كوفيد-19 الذين يعالجون باستخدام أجهزة الأكسجة الغشائية خارج الجسم

علمت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK أن مسحا أجري مؤخرا يظهر أن أعمار مرضى فيروس كورونا الذين هم في حالة خطرة ويعالجون باستخدام أجهزة الأكسجة الغشائية خارج الجسم ECMO لدعم وظائف القلب والرئتين، آخذة في الانخفاض منذ شهر مارس/آذار في منطقة كانساي غربي اليابان.

وتستخدم أجهزة ECMO من أجل تشبيع دم المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة، بالأوكسجين.

وتم إجراء المسح من قبل ECMOnet وهي شبكة من عمال طبيين يجمعون بيانات عن العلاج باستخدام تلك الأجهزة.

وحللت المجموعة البيانات عن العلاج باستخدام ECMO المجموعة حتى يوم الأحد في 7 محافظات في منطقة كانساي بما فيها أوساكا وهيوغو وكيوتو.

وتشير البيانات إلى أن 106 أشخاص أعمارهم بين 37 و 83 عاما عولجوا باستخدام تلك الأجهزة خلال فترة بدأت من أواخر العام الماضي وحتى نهاية شهر فبراير/شباط. وكانت أعمار نصف المرضى 66 عاما أو أقل.

ولكن في الفترة من شهر مارس/آذار العام الجاري إلى 18 أبريل/نيسان كانت أعمار نصف المرضى الاثنين والعشرين الذين يخضعون للعلاج بتلك الأجهزة 50 عاما أو أقل. وكان وسطي أعمار هؤلاء المرضى أقل بـ16 عاما.

وتقول المجموعة إن سلالات الفيروس الأكثر قدرة على الانتقال والمسؤولة عن الكثير من الإصابات مؤخرا في كانساي هي السبب في ذلك المنحى.