جاكسا وANA تتعاونان في جمع بيانات انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

يأمل الباحثون في اليابان في إلقاء نظرة أفضل على انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بقياسها من الطائرات. فقد تعاونوا مع شركة طيران عموم اليابان ANA Holdings لتجهيز طائرات الركاب بمستشعرات تلتقط بيانات مفصلة من الجو.

وبدأت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية "جاكسا" المشروع مع الشركة المشغلة لخطوط الطيران هذا الشهر.

وتُحمل المستشعرات في كابينة الركاب في رحلات الطيران الاعتيادية بين طوكيو وفكوؤوكا غربي اليابان.

وهي تتيح للعلماء مراقبة تركيزات غازات الاحتباس الحراري بتفاصيل أكبر من الأقمار الاصطناعية التي تستخدم عادة لهذه المهام.

ويقول كوزيه أكيهيكو من جاكسا والمسؤول عن هذه المبادرة إن "البيانات التي تجمعها الأقمار الاصطناعية وحدها لا يمكنها تقديم معلومات دقيقة عن كمية الانبعاثات أو المكان التي تصدر منه. لكن استخدام الطائرات بالإضافة إلى الأقمار الاصطناعية من شأنه أن يتيح لنا الحصول على صورة أفضل".

ومن المقرر أن يوسّع المشروع ليضم مسارات أخرى. ويأمل الباحثون أيضا في قياس دور المصانع ومحطات الطاقة والطرق الرئيسية في الانبعاثات.