المعارضة في روسيا تدعو لتنظيم مظاهرات عارمة للمطالبة بإطلاق سراح نافالني

يقول أنصار زعيم المعارضة الروسية المسجون أليكسي نافالني إن صحته آخذة في التدهور. ودعت قوى المعارضة إلى تنظيم مظاهرات عارمة للمطالبة بإطلاق سراحه.

وكان نافالني، وهو من أشد الناقدين للرئيس فلاديمير بوتين، قد أعلن في أواخر شهر مارس/آذار أنه بدأ إضرابا عن الطعام في السجن. وتم سجن نافالني في شهر فبراير/شباط بعد تعافيه من حادث تسميم مشتبه به بغاز أعصاب العام الماضي.

ويقول حلفاء نافالني إن صحته تدهورت بسرعة جراء ما يتردد عن مضايقات واعتداءات متكررة من قبل السلطات. وقال طبيب إنه قد يموت في أي لحظة.

وقد وجهت قوى المعارضة نداء على الإنترنت من أجل إقامة احتجاجات واسعة النطاق في جميع أنحاء البلاد يوم الأربعاء القادم. ويقولون إنه من المتوقع أن يشارك فيها نصف مليون شخص.

ومن المقرر أن يلقي بوتين خطابه السنوي عن حالة الأمة في نفس اليوم، ويقول المراقبون إن سلطات الأمن قد تقمع المتظاهرين.