اعتقال صحفي ياباني في ميانمار

اعتقل الصحفي الياباني كيتازومي يوكي في ميانمار، ويقول شهود عيان إن قوات الأمن اعتقلته من منزله في يانغون ليل يوم الأحد.

وقبل نحو ثلاث ساعات من رؤية شهود العيان لاقتياد كيتازومي من منزله، نشر رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي ووضع رابطا لفيديو حول رهبان ميانماريين ويابانيين يصلون في معبد بطوكيو على أرواح الشهداء.

وكان الصحفي قد اعتقل لمدة وجيزة على يد الشرطة في فبراير/شباط أثناء تغطيته للمظاهرات المطالبة بالديمقراطية.

يذكر أنه نظمت في ميانمار العديد من المظاهرات المناوئة للجيش مع استمرار ممارسة قوات الأمن لأعمال القمع ضد المتظاهرين. وتقول مجموعة حقوقية محلية إنه حتى يوم الأحد، بلغت حصيلة من قتلتهم قوات الأمن 737 شخصا على الأقل.

وفي الآونة الأخيرة أعلن سياسيون مناصرون للديمقراطية بمن فيهم أعضاء في البرلمان، تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم آونغ سان سو تشي، وقادة الاحتجاجات المناهضة للانقلاب، وأقليات عرقية.

ودعت حكومة الوحدة الوطنية إلى الاعتراف الدولي بها على أنها السلطة الشرعية. إلا أن الجيش وصفها بالمنظمة غير المشروعة وقد يصعد علميات القمع المسلح.