بايدن يعين مسؤولة اتصال مع مجتمع الأمريكيين من أصول آسيوية لمواجهة العنف ضدهم

استحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن منصبا رفيع المستوى للتعامل مع تصاعد العنف ضد الأمريكيين من أصول آسيوية في البلاد.

وأعلن البيت الأبيض يوم الأربعاء أن بايدن عيّن إريكا موريتسوغو نائبة مساعدة للرئيس ومسؤولة اتصال كبيرة مع مجتمع الأمريكيين من أصول آسيوية ومن جزر المحيط الهادئ.

وأعلنت إدارة بايدن عن الإجراءات للرد على المضايقات المتزايدة ضد الآسيويين.

وتقول جماعة تراقب العنصرية ضد الآسيويين إنها تلقت تقارير بما إجماليه 3795 حادث كراهية من مارس/آذار 2020 إلى فبراير/شباط 2021.

يذكر أن موريتسوغو هي أمريكية من أصل ياباني.

ويقول البيت الأبيض إن موريتسوغو مولودة في كاليفورنيا ولديها خبرة واسعة ومتنوعة في كابيتول هيل وضمن الوكالات الحكومية. وشغلت منصب مساعدة سكرتير في وزارة الإسكان والتطوير الحضري في إدارة أوباما.

مضيفا أن موريتسوغو ستجلب خبرتها ومهاراتها إلى الإدارة حيث ستكون صوتا مهما لدفع أولويات الرئيس والإدارة نحو الأمام.