رئيسة تايوان تلتقي وفدا أمريكيا غير رسمي في تايبيه

التقت رئيسة تايوان وفدا أمريكيا غير رسمي في تايبيه. وشكرت "تساي إينغ وين" إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على تأكيدها المتكرر على أهمية السلام والاستقرار في مضيق تايوان.

وعقدت تساي محادثات مع الوفد الأمريكي في المكتب الرئاسي يوم الخميس. ويأتي الاجتماع في وقت يكثف فيه الجيش الصيني أنشطته حول تايوان.

وتألف الوفد من نائبين سابقين لوزير الخارجية الأمريكي وهما ريتشارد أرميتاج وجيمس شتاينبرغ والسيناتور الديمقراطي السابق كريستوفر دود. وسافروا إلى تايوان بطلب من الرئيس جو بايدن.

وفي مستهل المحادثات، رحبت تساي بالوفد الأمريكي الأول الذي يزور تايوان منذ تولي بايدن المنصب الرئاسي قائلة إن ذلك يظهر أن العلاقات بين تايوان والولايات المتحدة مستمرة في التوطد.

وأشارت إلى الأنشطة العسكرية الصينية المتزايدة في المنطقة وقالت إن تايوان ترغب في العمل مع دول مشابهة لها في الفكر بما في ذلك الولايات المتحدة لحماية السلام والاستقرار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

واستجابة لذلك قال السيناتور السابق دود إنه متأكد من أن إدارة بايدن ستساعد تايوان على تعزيز مكانتها الدولية ودعم استثماراتها في دفاعها الذاتي.

يذكر أن إدارة بايدن أصدرت مؤخرا إرشادات جديدة للسماح للمسؤولين الأمريكيين بالتواصل بحرية أكبر مع نظرائهم من تايوان.